صور..الجهاد للأسرى:”لن نتركم خلف القضبان بإذن الله”

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في مدينة دير البلح وسط القطاع مساء أمس وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام منذ 53 يوماً في سجون الاحتلال الصهيوني.

وشارك في الوقفة قيادات وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وأهالي الأسرى وجمع كبير من أبناء شعبنا، محملين الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين .

وفي كلمة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أكد القيادي عبد الجواد العطار وقوف حركته مع قضية الأسرى بكل ما تملك من إمكانيات تستطيع أن تقدمها قائلاً: ” لن نترككم خلف القضبان بإذن الله “.

وتحدث الشيخ عبد الجواد عن معاناة الأسرى داخل السجون الصهيونية من إهمال طبي وإجراءات تعسفية يمارسها السجان ضد هؤلاء الأبطال انتقاماً لما قدموه في مقاومتهم للاحتلال.

وقال إن سياسة العدو الصهيوني التي ينتهجها ضد الأسرى تضرب كل المواثيق الدولية وحقوق الإنسان، فهناك داخل السجون مئات الأسرى يعانون من الإهمال الطبي وينتظرون الموت في ظل الإجراءات الصهيونية ضدهم .

ووجه القيادي في الجهاد رسالة للأسرى الأبطال قائلاً: اليوم نعيش لحظات حاسمة في تاريخ الشعب الفلسطيني أمام إضرابكم عن الطعام ومعركتكم ضد السجان لذلك نوصيكم بالصبر والصمود في معركة الماء والملح من أجل نيل حقوقكم وحريتكم .

وطالب الشيخ عبد الجواد أبناء شعبنا الوقوف مع الأسرى الأبطال وتقديم الواجب قدر الإمكان, قائلاً: “علينا أن نقف مع هؤلاء الأسرى الذين قدموا حياتهم من أجل أن نعيش بكرامة في وطننا”.

وختم القيادي في الجهاد عبد الجواد العطار كلمته أمام الحشد بمباركة عملية أسر المستوطنين في الخليل، مطالباً سرايا القدس وفصائل المقاومة بالعمل بكل قوة من اجل تحرير الأسرى من سجون العدو الصهيوني .

140615072055ICSx

140615072055qDMw

140615072055RYhP

140615072055ul5V

140615072055uOA2

140615072055WLaD

140615072055YQJ3 (1)

140615072055YQJ3

140615072055ZbU4

1406150720555il5

1406150723406MkD