14 أسيرا فقدوا عائلاتهم في العدوان على غزة

أفاد محامي نادي الأسير أن 14 أسيرا على الأقل من غزة فقدوا من عائلاتهم أو عائلاتهم بالكامل شهداء ومنهم من دمرت بيوتهم بالكامل في ظل العدوان المستمر على قطاع غزة، عرف من هؤلاء الأسرى صلاح حمد، حمزة أبو صواوين، رامي زويدي، تيسير بريعم، أحمد الصوفي، صدام عاشور وجميعهم في سجن نفحة. هذا وأكد الأسرى أن أوضاعا مأساوية يعيشونها وتحديدا أسرى قطاع غزة، واصفين هذه الأيام الأصعب في حياتهم.
ونقل محامي نادي الأسير الذي قام بزيارة للأسرى عن أن السجن تحول لبيت عزاء، بعدما فقد عدد من الأسرى ذويهم في هذا العدوان، وعدد منهم أصيب بحالة صدمة، حتى وصل بالبعض منهم محاولتهم لتشخيص صور الشهداء على التلفاز للتأكد من أن هذا الشهيد هو من أقربائه. بالمقابل إدارة السجن تستمر في عقوباتها بحق الأسرى، خاصة بعدما وصل نبأ أسر الجندي الإسرائيلي فإدارة السجن ردت على ابتهاج الأسرى باقتحام السجن وقطع الكهرباء وتم سحب جميع المحطات، وعلى الرغم من أن جلسات تمت بين ممثلين الأسرى وإدارة السجن إلا أن العقوبات لازالت مستمرة.