مركز الأسرى للدراسات : الأسرى سيقومون بخطوات احتجاجية بعد انتهاء الحرب

أكد مركز الأسرى للدراسات أن وضع الأسرى في السجون سيء جداً في ظل العقوبات التي فرضت عليه من إدارة مصلحة السجون الصهيونية.
وأضاف المركز أن الإدارة قامت بتقليص وقت الفورة “النزهة” إلى ساعتين يومياً بدل أربع ساعات، وتقليص مخصص الأسير من 1200 شيكل إلى 400 شيكل فقط، وتقليص زيارات الأهالي نصف ساعة كل شهر، وسحب 7 قنوات فضائية من أصل عشرة والابقاء على ثلاثة منهن فقط اثنتين صهيونيتان.
من ناحيته أكد الممثل الإعلامي لوزارة الأسرى بقطاع غزة رأفت حمدونة أن الأسرى يعلنون رفضهم لهذه العقوبات، ويمنعهم من اتخاذ خطوات نضالية الحرب القائمة على غزة والتي تأخذ حيز كبير من المتابعة الاخبارية، وأنهم بصدد اتخاذ خطوات نضالية احتجاجية على تلك العقوبات في أعقاب الحرب التي شغلت الأسرى عامة والعشرات منهم من قطاع غزة لفقدانهم أعزائهم وأقربائهم.